متحف الاطفال

متحف الأطفال

متحف الأطفال مؤسسة تعليمية غير ربحية أطلقتها جلالة الملكة رانيا العبدالله في عام 2007.

يقع المتحف على مساحة 8000 متر مربع، ويضم أكثر من 180 معروضة علمية تفاعلية داخل قاعة المعروضات وفي الساحة الخارجية، ومرافق تعليمية تشمل المكتبة وأستوديو الفن ومختبر الاختراع والحديقة السرّية. وهو يقدّم برامج تعليمية وينظم فعاليات وعروضاً على مدار العام للأطفال ضمن الفئة العمرية 1-12 سنة.

يعمل المتحف الذي استقبل منذ افتتاحه أكثر من 2.5 مليون زائر، على توفير تجربة تعليمية تفاعلية لجميع الأطفال بصرف النظر عن أسلوبهم بالتعلم وبيئتهم ومكان سكنهم، من خلال المعروضات التفاعلية والبرامج التعليمية المطروحة على مدار العام لتعزيز حب المعرفة لدى الأطفال.

ويصمّم المتحف برامج تعليمية جديدة باستمرار، ويعمل على صيانة وتطوير المعروضات الموجودة بهدف تقديم التجربة التفاعلية والأجندات التعليمية بأسمى مستوى.

وبهدف تعميم الفائدة وإتاحة الفرصة لجميع شرائح المجتمع لزيارته، أطلق المتحف العديد من المبادرات من أبرزها: برنامج الزيارات المجانية للمدارس الحكومية، وبرنامج الزيارات المجانية للجمعيات الخيرية، والأيام المجانية المفتوحة للعائلات، وبرنامج الزيارات المجانية لطلبة مدارس وكالة الغوث، ومتحف الأطفال المتنقل، وخارج أسوار المتحف.

معرض الصور