مؤتمر القمة العربية الثامنة والعشرون 2017

مؤتمر القمة العربية الثامنة والعشرون 2017

عُقد مؤتمر القمة العربية العادية الثامنة والعشرون في منطقة البحر الميت في الأردن خلال الفترة 23-29 آذار 2017 برئاسة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين.

وشارك في المؤتمر الزعماء والقادة العرب: خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وملك المغرب جلالة الملك محمد السادس، والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وأمير قطَر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، والرئيس اليمني عبدربُّه منصور هادي، والرئيس اللبناني العماد ميشال عون، والرئيس السوداني عمر البشير، والرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز، والرئيس الصومالي محمد عبد االله فرماجو، ورئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيله، ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، والرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، ورئيس جمهورية القمر المتحدة غزالي عثمان، ونائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وممثل سلطنة عُمان نائب رئيس الوزراء العماني الممثل الخاص للسلطان قابوس بن سعيد أسعد بن طارق آل سعيد، وممثل الجزائر رئيس مجلس الأمة عبدالقادر بن صالح، ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطنـي اللـيـبـي فايز السراج.

وحضرَ القمةَ عددٌ من المسؤولين الأمميين والمنظمات الإقليمية إلى جانب ممثلين لحكومات أجنبية من بينهم: الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فيكي، والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف بن أحمد العثيمين، والممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني، ورئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي، ومبعوث شخصي للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ومبعوث للرئيس الأميركي دونالد ترامب، ومبعوث للحكومة الفرنسية.

وتضمن جدول الأعمال مناقشة جميع القضايا والتحديات التي تواجه الأمة العربية والأمن القومي العربي، ومن أبرزها القضية الفلسطينية، والصراع العربي الإسرائيلي ومستجداته، وتطورات الأزمة السورية، وأزمة اللجوء السوري، ومكافحة الإرهاب. كما ناقش القادة اقتراح تنظيم قمة عربيـة أوروبيـة بـشكل دوري، وسبل تطوير العمل الاقتصادي والاجتماعي العربي المشترك، ومشروع إعلان عمّان.

وانتهت القمة العربية بإعلان عمّان الذي نصّ على العمل لحماية البلاد العربية من الأخطار المحدقة بها، وتعزيز التضامن العربي، والتمسك بخيار السلام.

مؤتمر القمة العربية الثامنة والعشرون 2017