التراث العسكري

التراث العسكري

يمكن قراءة التراث العسكري للدولة الأردنية الحديثة، من خلال مجموعة من الشواهد والصروح والمحطات التي تكشف عن حجم التضحيات التي بذلها الجيش العربي الأردني المصطفوي في سبيل تحقيق استقلال الأردن ومقدراته، والدفاع عن فلسطين ومقدساتها، والانتصار لقضايا الأمتين العربية والإسلامية.

ويندرج ضمن هذا التراث: صرح شهداء معركة الكرامة، وصرح الشهيد، وصرح الشهيد الشمالي، ومتحف الدبابات، والتي شُيّدت تخليداً لذكرى شهداء الجيش العربي وتقديراً لبطولاتهم، ولتروي قصة الأردن منذ انطلاق الثورة العربية الكبرى مروراً بتأسيس الجيش الأردني، ثم استقلال المملكة، وأبرز الأحداث السياسية والعسكرية، خصوصا المعارك التي خاضها الجيش العربي على ثرى الأردن وفلسطين.
كما يتناول هذا التراثُ محطات تطور القوات المسلحة من خلال إنشاء مركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير الذي عزّز مفهوم الاكتفاء والاعتماد على الذات بهممٍ وسواعدَ أردنية.