الموقع تحت التعديل

مبادرة مؤسسة
الملكة رانيا للتعليم والتنمية

مبادرة مؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية

أسست جلالة الملكة رانيا العبدالله هذه المؤسسة لتقوم بإنتاج واختزان الدراسات والأحداث حول قضايا التربية والتعليم المحلية والإقليمية والعالمية التي يمكن أن تسهم في إحداث تغيير إيجابي في التوجهات والمواقف الأكاديمية والعملية من التعليم ومدخلاته ومخرجاته والتحفيز على الإبداع، وذلك من خلال إنتاج وتعميم النشرات والمدونات والبيانات والتقارير وتسهيل وصول القارئ والمفكر والباحث إلى المعلومات كما إلى المستجدّات في هذا الحقل.

وبالبناء على الأبحاث الميدانية والدراسات التي يتم إجراؤها وتجميعها، لتحديد الأولويات والفجوات والفرص التي تتيحها المستجدات على الساحة العالمية من أجل تطوير مبادرات جديدة، تعمل المؤسسة بمثابة حاضنة لبرامج خلّاقة تعمل على سدّ الثغرات، ملتزمةً بالأولويات الوطنية وبما يعكس رؤية جلالة الملكة رانيا العبدالله للإصلاح.

وجاء أول هذه البرامج في شكل مبادرة تتعدّى حدود الأردن وخارج الفئة العمرية التي يستهدفها عادةً عمل المؤسسة، حيث أطلقت جلالتها مبادرة "إدراك" في شهر أيار من عام ٢٠١٤، وهي منصة إلكترونية عربية للمساقات الجماعية المفتوحة، والأولى غير الربحية من نوعها في العالم العربي.

وحدّدت المؤسسة عدداً من المجالات المتداخلة التي يجب معالجتها من أجل خلق ثورة تعليمية في الأردن والمنطقة. وتشمل هذه المجالات: التكنولوجيا في التعلّم، والمساواة في التعليم، وتحسين بيئة التعلّم في المدارس الخاصة، وتدريب وتقدير المعلمين، ورعاية وتنمية الطفولة المبكرة.

كما تعمل المؤسسة على تطوير مذكرة مفهوم المشروع لمبادرة في حقل الطفولة المبكرة من خلال مراكز ملحقة بالمدارس الحكومية ومراكز مستقلة تقدم في ما بينها خدمات متكاملة وموجهة نحو الأمهات والأطفال في سنّ الحضانة ورياض الأطفال وتتعامل مع قضايا الصحة وحماية الطفل بالإضافة إلى التعليم المبكّر.

معرض الصور