الموقع تحت التعديل

زيد سمير الرفاعي

زيد سمير الرفاعي

وُلد في عمّان عام 1936، تلقّى تعليمه الابتدائي في مدرسة المطران في عمّان، وأنهى دراسته الثانوية في كلية فكتوريا في الاسكندرية، حيث حصل على شهادة الثانوية عام 1953، ثم حصل على شهادة البكالوريوس في العلوم السياسية من جامعة هارفرد الأميركية عام 1957، فشهادة الماجستير في القانون والعلاقات الدولية من جامعة كولومبيا الأميركية في عام 1958.

التحق في بداية عمله الوظيفي بوزارة الخارجية، فعمل ملحقاً بالسفارة الأردنية في كلّ من القاهرة وبيروت ولندن (1957)، ثم رئيساً للوفد الأردني للأمم المتحدة (نيويورك) بين عامَي 1957 و1959، ثم مديراً لقسم المنظمات الدولية في وزارة الخارجية (1959-1962)، ثم سكرتيراً أوّل للسفارة الأردنية في لندن (1962-1974).

انتقل بعد ذلك للعمل في الديوان الملكي، فعمل مساعداً لرئيس التشريفات الملكية (1964)، فرئيساً للتشريفات (1964-1965). ثم عاد للعمل في وزارة الخارجية، فشغل وظيفة رئيس الدائرة السياسية فيها (1965-1966). ثم عُين مساعداً لرئيس الديوان الملكي (8 آب-2 تشرين الثاني 1966)، فرئيساً للتشريفات الملكية (2 تشرين الثاني 1966-7 تموز 1967)، فرئيساً للتشريفات وسكرتيراً شخصياً لجلالة الملك (7 تموز-7 تشرين الأول 1967)، ثم أميناً عاماً للديوان الملكي (1 كانون الثاني 1968-9 آب 1970).

تولى منصب رئيس الديوان الملكي بالوكالة خلال عام 1968، ثم تولاه للمرة الثانية في الفترة 12 آب 1969 حتى 15 أيلول 1970. ثم عُين سفيراً للأردن في لندن في 16 أيلول 1970، واستمر في هذا المنصب حتى 26 آذار 1972. ثم عُين مستشاراً سياسياً لجلالة الملك (26 آذار 1972-26 أيار 1973).

شكّل حكومته الأولى في 26 أيار 1973، وتولى فيها وزارتَي الدفاع والخارجية. وأجرى عليها ثلاثة تعديلات، قبل أن تستقيل في 23 تشرين الثاني 1974. ثم شكّل حكومته الثانية في اليوم نفسه، وتولى فيها وزارتي الدفاع والخارجية أيضاً. وقد استمرت هذه الحكومة حتى 8 شباط 1976. وفي اليوم نفسه، شكّل حكومته الثالثة، وأجرى عليها تعديلاً واحداً، محتفظاً لنفسه بمنصبَي وزير الدفاع ووزير الخارجية، وقد استمرت هذه الحكومة حتى 13 تموز 1976.

عُيّن عضواً في مجلس الأعيان الثالث عشر (20 كانون الثاني 1983-10 كانون الثاني 1984)، ثم في مجلس الأعيان الرابع عشر (11 كانون الثاني 1984-12 كانون الثاني 1988)، ثم شكّل حكومته الرابعة في 4 نيسان 1985، وشغل فيها منصب وزير الدفاع، وأجرى خمسة تعديلات عليها قبل أن تستقيل في 27 نيسان 1989. وعُين عضواً في مجلس الأعيان الخامس عشر (12 كانون الثاني 1988-23 تشرين الثاني 1989)، ثم عضواً في مجالس الأعيان؛ السابع عشر (1993-1997)، والثامن عشر (1997-2001)، والتاسع عشر (2001-2004)، والعشرين (2004-2009). وعيّن رئيساً لمجلس الأعيان بين 8 حزيران 1997 و12 كانون الأول 2009.

وهو يحمل العديد من الأوسمة الأردنية منها: وسام النهضة الأردني، ووسام الكوكب الأردني، ووسام الاستقلال الأردني. بالإضافة إلى أوسمة أخرى من سوريا، ومصر، والسعودية، وتونس، وسلطنة عُمان، وإسبانيا، والصين، وتركيا، وباكستان، ورومانيا.