الموقع تحت التعديل

إكليل الساطي

إكليل الساطي

ولد شوكت إكليل الساطي في دمشق عام 1926، أكمل دراسته الأولى في مدارس الفرير في دمشق، ونال شهادة البكالوريوس في الحقوق من جامعة دمشق، وقد مارس السيد إكليل العمل في العديد من الوظائف والمناصب الحكومية الرفيعة كان منها، مترجم في الديوان الملكي الهاشمي بتاريخ 25/12/1949، ثم عمل كاتب في وزارة الخارجية بتاريخ 1/4/1950 ، وعين ملحقا في السفارة الأردنية في لندن 1950-1951 ،ثم عمل ملحقا سكرتير ثالث في السفارة الأردنية في أنقرة 1951-1953 ، ثم سكرتير ثالث في السفارة الأردنية بلندن 1953-1955 ،ثم سكرتير ثان في السفارة الأردنية في دمشق 1955-1956 ،ثم سكرتير أول في السفارة الأردنية في مدريد 1957-1961، وفي كانون أول 1961 مساعد رئيس الديوان الملكي الهاشمي إلى ان اسند اليه منصب رئيس التشريفات الملكية من أيار 1962-1967 ،وعين سفيرا فوق العادة ومفوضا في مدريد للفترة الممتدة من 1967-1971 ، وفي عام 1971 شغل منصب أمين عام وزارة الخارجية حتى 1973،وبعدها عمل في القطاع الخاص اعمال حرة وتوفي في إسبانيا 1991.

يجيد السيد إكليل خمس لغات ،وهوايته المفضلة الصيد والموسيقى الكلاسيكية والشطرنج ، وتقديرا للجهود الكبيرة التي بذلها السيد إكليل منح وسام الاستقلال الأردني من الدرجة الأولى ،وسام الكوكب الأردني من الدرجة الأولى، وسام الكوكب الأردني من الدرجة الثانية ،وسام الكوكب الأردني من الدرجة الثالثة ، وسام النهضة من الدرجة الثالثة ، كما يحمل أوسمه رفيعة من دول عربية وأجنبية منها: الاستحقاق من الدرجة الأولى من ألمانيا ،والنجم الساطع من الدرجة لأولى من الصين الوطنية ، ووسام فيكتوريا من الدرجة الثانية من بريطانيا ،ووسام فرسان مالطة من الدرجة الثالثة ، وغيرها من الفاتيكان واليونان ،إيران ، بلجيكا ،وتونس ،وأثيوبيا ،وإسبانيا ،فرنسا ،وسوريا والكنيسة الارثوذكسية .