الموقع تحت التعديل

دولة السيد أحمد اللوزي

دولة السيد أحمد اللوزي

سياسي، ومن كبار رجال الدولة الأردنية، وقد تولى العديد من المناصب الأردنية، وقد تولى العديد من المناصب العليا فيها. ولد في بلدة الجبيهة (إحدى ضواحي عمان حالياً)، والتحق بالدراسة في الكتاتيب أولا ‘ثم في مدرسة صويلح الابتدائية عام 1933م، وتخرج فيها عام 1938، وتابع دراسته في المدرسة العسبلية الثانوية في عمان وتخرج منها عام 1944م، حيث التحق بمدرسة السلط الثانوية وأكمل الصف الرابع الثانوي (التوجيهي)عام 1946م، وبعد ذلك واصل دراسته العالية في كلية دار تدريب المعلمين في بغداد (قسم الآداب) وتخرج فيها في 1950م

بعد تخرجه عمل في عدد من الوظائف الحكومية التالية:

1950-1953م: عمل المذكور معلما في مدرسة السلط الثانوية، وفي كلية الحسين الثانوية في عمان.

1953-1956: عين مساعداً لرئيس التشريفات الملكية.

1956 في هذا العام عين في منصب رئيس التشريفات الملكية

1957 في هذا العام عين منصب مدير المراسم في وزارة الخارجية.

1957-1961: عين رئيسا للتشريفات الملكية مرة ثانية

انتخب السيد أحمد اللوزي عضوا في مجلس النواب الأردني السادس نائبا عن محافظة العاصمة خلال الفترة (22/10/1961-27/10/1962)، حيث تم حل المجلس، وبعد ذلك عين مساعدا لرئيس الديوان الملكي خلال الفترة (1963-1964)

عين وزيراً للدولة لشؤون رئاسة الوزراء في حكومة بهجت التلهوني الثالثة، خلال الفترة (6/7/1964-13/2/1965)، ثم عين عضواً في مجلس الأعيان السابع بعد استقالة العضو السابق محمد علي الجعبري، وذلك خلال الفترة (13/2/1965-31/10/1967) وكذلك أعيد تعينيه عضواً في مجلس الاعيان الثامن خلال الفترة (1/11/1967-1/11/1971م) وكان عضوا في اللجان القانونية والإدارية والمالية والشؤون الخارجية التابعة لمجلس الأعيان.

عين وزير للداخلية للشؤون البلدية والقروية في وزارة سعد جمعة الثانية، خلال الفترة (2/8/1967-7/10/1976)، كما عين وزير للمالية في حكومة وصفي التل الخامسة خلال الفترة 28/10/1970-28/11/1971م، حيث تم اغتيال المرحوم وصفي التل في القاهرة، واعتبرت الحكومة مستقيلة.

شكل السيد أحمد اللوزي حكومته الأولى في 29/11/1971 وقد تولى منصب وزير الدفاع الى جانب رئاسته للوزراء وقد استمرت هذه الحكومة حتى 21/8/1972، وأعاد السيد اللوزي تشكيل وزارته الثانية 21/8/1972وتولى منصب وزير الدفاع إلى جانب رئاسته للوزراء واستمرت هذه الوزارة حتى 26/5/1973م، وبعد ذلك عين عضواً في عدد من المجالس واللجان الملكية الخاصة بالجامعات الأردنية

عندما تم تشكيل المجلس الوطني الاستشاري الأول، عين السيد أحمد اللوزي عضواً فيه، ثم عين رئيساً لهذا المجلس خلال الفترة (20/4/1978-19/12/1979).

رئاسة الديوان الملكي:

عين السيد أحمد اللوزي رئيسا للديوان الملكي وذلك في 19/12/1979 واستمر في هذا المنصب حتى 10/1/1984 ، ثم عين رئيسا لمجلس الأعيان الرابع عشر خلال الفترة (11/1/1984-12/1/1988) حيث أكمل المجلس مدته الدستورية ،أعيد تعينيه رئيسا لمجلس الأعيان الخامس عشر ،خلال الفترة (12/1/1988-23/11/1989)وتم تعينيه رئيسا لمجلس الأعيان السادس عشر خلال المدة (23/11/1989-22/11/1993)حيث أكمل المجلس مدته الدستورية واعيد تعينيه رئيسا لمجلس الأعيان السابع عشر في 23/11/1993 واستمر في ذلك المنصب حتى 7/6/1997،حيث صدرت الإرادة الملكية بقبول استقالته من رئاسة وعضوية مجلس الأعيان وتفرغ لحياته الخاصة وهو الآن رئيس مجلس أمناء الجامعة الاردنية لدورتين متتاليتين من 1999،ويحمل اللوزي العديد من الأوسمة الأردنية منها:

  • وسام الكوكب الاردني من الدرجة الأولى.
  • وسام الاستقلال من الدرجة الأولى.
  • وسام النهضة الأردني المرصع عالي الشأن والعديد من الأوسمة العربية والعالمية، وشارك في العديد من المؤتمرات العربية والعالمية.