الموقع تحت التعديل

دولة السيد مضر بدران

دولة السيد مضر بدران

ولد في مدينة جرش عام 1934 وفيها عاش حياته الأولى وتلقى تعليمه الابتدائي فيها وفي عام 1946 انتقل مع عائلتها إلى الكرك حيث واصل دراسته في مدرسة الكرك الثانوية، وقد حصل على شهادة الدراسة الثانوية المترك عام 1951م، ثم التحق بالدراسة الجامعية في جامعة دمشق بكلية الحقوق وحصل على درجة الليسانس في الحقوق عام 1957م وعلى دبلوم مالية ومصرفية من الجامعة نفسها وبالسنة نفسها.

بدأ السيد مضر بدران حياته في القوات المسلحة الأردنية حيث عمل مستشارا قانونيا للقوات المسلحة الأردنية 1958-1962 م، المستشار القانوني للدائرة المالية للقوات المسلحة الأردنية 1962-1965م، نائب مدير دائرة الشؤون الخارجية في المخابرات العامة 1966-1968م، مدير المخابرات العامة الأردنية 1968-1970م، ثم عين بمنصب أمين عام الديوان الملكي 10/8/1970، ثم أسند إليه منصب كبير الأمناء بتاريخ 1/10/ 1970 وبتاريخ 1/6/1972 عين مستشار جلالة الملك الخاص لشؤون الأمن القومي 1/6/1972 ، ثم عين وزيرا للتربية والتعليم خلال الفترة (26/5/1973-23/11/1974).

ثم اسند إليه منصب رئيس الديوان الملكي للمرة الأولى بتاريخ 24/11/1974م واستمر في هذا المنصب حتى 13/7/1976م، بعد ذلك شكل الحكومة الأولى في 13/7/1976، وشغل منصب وزير الخارجية والدفاع إلى جانب منصبه رئيسا للوزراء وقد استمرت هذه الحكومة حتى 27/11/1976، ثم شكل الحكومة الثانية في 27/11/1976، وشغل أيضا منصب وزير الخارجية والدفاع إلى جانب منصبه رئيسا للوزراء. وقد استمرت هذه الحكومة حتى 19/12/1979م ،ثم أعاد تشكيل حكومته الثالثة في 28/8/1980 وشغل منصب وزير الدفاع إلى جانب منصبه رئيسا للوزراء وقد استمرت هذه الحكومة حتى 10/1/1984،ثم عين عضوا في مجلس الأعيان الثاني عشر وخلال الفترة (20/1/1979-20/1/1983) حيث أكمل المجلس مدته الدستورية ثم أعيد تعينيه عضوا في مجلس الأعيان الثالث عشر خلال الفترة (20/1/1983-10/1/1984)، ثم أعيد تعينيه في مجلس الأعيان الرابع عشر خلال الفترة (11/1/1984-12/1/1988) حيث أكمل المجلس مدته الدستورية ،ثم أعيد تعينيه عضوا في مجلس الأعيان الخامس عشر خلال الفترة(12/1/1988-23/11/1989) ،ثم أعيد تعيينه بمنصب رئيس الديوان الملكي (للمرة الثانية) بتاريخ 20/8/1989-6/12/1989، ثم أعاد تشكيل حكومته الرابعة ‘في 6/2/1979م وقد شغل فيها منصب وزير الدفاع إلى جانب منصبه رئيسا للوزراء وقد استمرت هذه الحكومة حتى 19/6/1991، وبعد ذلك أعيدت عضويته لمجلس الأعيان

وقد شارك في العديد من الفعاليات والهيئات الرسمية والحكومة منها رئيس اللجنة الملكية لبناء جامعة اليرموك، رئيس اللجنة الملكية لإنشاء جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، رئيس مجلس أمناء الجامعة الهاشمية لفترتين متواليتين.

ويحمل العديد من الأوسمة الأردنية منها: وسام النهضة المرصع الأردني عالي الشأن، وسام الكوكب الأردني من الدرجة الأولى، وسام النهضة الأردني من الدرجة الثالثة، وسام الاستقلال الأردني من الدرجة الرابعة.