الموقع تحت التعديل

سعادة السيد حامد الوادي

سعادة السيد حامد الوادي

يعود نسبه عشيرة الدليم العراقية التي تعيش على مجلاى نهر الفرات في غرب العراق، وقد ولد في بغداد عام 1898م ، ونشأ وترعرع في بيت والده محمود الوادي شيخ عشيرة الدليم ، وقد تلقى تعليمه الابتدائي والرشدي والإعدادي في بغداد ، والتحق بعد ذلك بالكلية العسكرية العثمانية في استانبول مع اخيه شاكر، وبعد نهاية دراسته التحق بالخدمة العسكرية في الجيش العثماني .

وأبان إعلان الثورة العربية الكبرى عام 1916 كان والده محمود الوادي في الحجاز وغادر إلى العراق أعلن انضمامه مع عشائر الدليم إلى الثورة العربية الكبرى بقيادة الشريف الحسين بن علي. وفي عام 1921 أعلن عن تأسيس المملكة العراقية بقيادة الملك فيصل الاول ، وبعد ذلك أنتخب السيد حامد الوادي عضوا في مجلس النواب العراقي . وفي حوالي عام 1925م انتقل حامد الوادي إلى جنوب الأردن، حيث أنضم إلى لخدمة الرسمية في الدولة الأردنية، وتولى منصب كبير المرافقين والمرافق الخاص للامير عبدالله بن الحسين، وبعدها تولى رئيس الديوان الأميري.

تولى الوادي منصب رئيس الديوان الأميري خلال الفترة (20 / 3 / 1927-1 / 6 / 1933) .

بقي حامد الوادي مقيما في عمان حتى أستشهاد الملك المؤسس عبدالله بن الحسين في 20 / 7 / 1951 عندما قرر مغادرة الأردن والعودة إلى العراق، حيث تفرغ لأعماله الزراعية الخاصة، وقد أقام مزرعة خاصة به في منطقة الدورة بالقرب من بغداد، وانتقل إلى سورية وأقام فيها فترة من الوقت ولكنه عاد مرة أخرى إلى العراق واستمر فيها حتى وفاته.< / p>

توفي حامد الوادي قي بغداد بتاريخ 8 تشرين الأول 1966م ، ودفن فيها .