الموقع تحت التعديل

سعادة السيد عبد الرحمن خليفة

سعادة السيد عبد الرحمن خليفة

ولد في مدينة السلط 1918م، وفيها نشأ وترعرع وفي مدارسها بدأ حياته التعليمية، وأنهى دراسته الثانوية في عام 1934م من مدرسة السلط التجهيزية، ثم عمل فترة في وزارة الاشغال العامة ، التحق بعدها في الجامعة السورية في دمشق، وحصل على شهادة الليسانس في الحقوق في عام 1940.

بدأ السيد عبد الرحمن خليفة حياته العملية في ميدان المحاماة، إذ مارس هذا العمل خلال الفترة (1940_1943)، وبعدها عين رئيسا لمحكمة البداية في عمان خلال الفترة (1943_1944)، وبعدها مديرا لدائرة ضريبة الدخل، ثم تولى منصب رئيس الديوان الملكي للمرة الأولى بتاريخ 1 / 12 / 1948 واستمر في منصبه حتى 21 / 5 / 1948م، ثم اعيد تعيينه رئيساً لديوان الملكي للمرة الثانية بتاريخ 11 / 11 / 1948-14 / 10 / 1950 ،ثم عين وزيراً للداخلية بتاريخ 14 / 1 / 1950-4 / 12 / 1950م، ثم عين وزيراً للبلاط بتاريخ 4 / 12 / 1950-26 / 12 / 1950 ،ثم أمينا للعاصمة فكان أول واحد يحمل لقب أمين العاصمة في 27 / 12 / 1950م، ثم وزيرا للمالية في وزارة توفيق أبو الهدى الثامنة خلال الفترة 25 / 7 / 1951-7 / 9 / 1951م، وبعد استقالته للوزارة أعيد تعينيه رئيسا للديوان الملكي للمرة الثالثة، بتاريخ 9 / 9 / 1951 واستمر في منصبه حتى 4 / 5 / 1954، إذ استقال من منصبه وتولى من بعده بهجت التلهوني (للمرة الاولى ) فعاصر في ذلك الملوك الثلاثة كرئيس لديوانهم العامر وبعد استقالته من رئاسة الديوان الملكي للمرة الثاالثة عاد ليتولى عدة مناصب وزارية عالية في الحكومة ،وعضوا في مجلس النواب والأعيان وتولى المناصب التالية:وزيرا للمالية وقائما بأعمال قاضي القضاة في وزارة توفيق أبو الهدى الحادية عشرة خلال الفترة 4 / 5 / 1954-21 / 10 / 1954، ثم رئيسا لديوان المحاسبة ،خلال الفترة 10 / 1 / 1955-9 / 9 / 1960م، ثم عضوا في مجلس النواب الأردني السادس حيث خاض الانتخابات لهذا المجلس ونجح فيها ،وقد استمر هذا المجلس خلال الفترة 22 / 10 / 1961-1 / 10 / 1962م، ثم وزيرا للمالية في حكومة سمير الرفاعي السادسة :خلال الفترة 27 / 3 / 1963-20 / 4 / 1963، ثم عاد وخاض الانتخابات النيابية لمجلس النواب الثامن ليصبح عضوا في مجلس النواب وقد استمر هذا المجلس خلال الفترة 8 / 7 / 1963-23 / 12 / 1966م، ثم وزيرا للمالية في وزارة الشريف الحسين بن ناصر بالإضافة إلى عضويته في مجلس النواب، واستمر في منصبه خلال الفترة 9 / 7 / 1963-6 / 7 / 1964م، وحينها استقالت الوزارة وعاد إلى عضويته في مجلس النواب فاستمر عضواً في مجلس النواب الثامن حتى نهاية مدة المجلس في 23 / 12 / 1966م، ثم عين عضوا في مجلس الأعيان الأردني اعتبارا من 8 / 5 / 1967 واستمر فيه لمدة (10) دورات حتى وفاته.