الموقع تحت التعديل

معالي يوسف حسن العيسوي

معالي يوسف حسن العيسوي

ولد بتاريخ 26 / 4 / 1942 ،انتسب للقوات المسلحة الأردنية بتاريخ 18 / 2 / 1958 ،وتدرج في الرتب العسكرية حتى رتبة عقيد استلم خلالها مناصب عدة، حيث عمل في الملحقية العسكرية في دمشق وبيروت خلال الفترة 12 / 5 / 1962 ولغاية 1 / 9 / 1969 ،ثم في دائرة الملحق العسكري في سلطنة عمان خلال الفترة 8 / 10 / 1978 ولغاية 8 / 10 / 1980، ثم عين مستشاراً لعطوفة رئيس هيئة الأركان المشتركة للشؤون الإدارية بتاريخ 1 / 10 / 1991 ولغاية 1 / 11 / 1993،وبعدها انتدب إلى الديوان الملكي الهاشمي مديراً للدائرة الإدارية بتاريخ 1 / 11 / 1993، ،ثم حول من النظام العسكري إلى النظام المدني بتاريخ 25 / 7 / 1995،ثم صدرت الإرادة الملكية السامية بتعينه مديراً لإدارة الشؤون الإدارية والموارد البشرية بالفئة العليا بتاريخ 7 / 5 / 2000،وقائما بأعمال أمين عام الديوان الملكي الهاشمي في حال غيابه .

وبتاريخ 16 / 11 / 2003 صدرت الإرادة الملكية السامية بتعينه أميناً عاماً لديوان الملكي الهاشمي، كما شغل منصب مستشار في الديوان الملكي الهاشمي برتبة وراتب وزير بتاريخ 14 / 3 / 2006، وكلف بمهام رئيس لجنة متابعة تنفيذ مبادرات جلالة الملك، ثم أعيد تعينه أميناً عاما للديوان الملكي الهاشمي بتاريخ 25 / 10 / 2011 بالإضافة إلى تكليفه بمهام رئيس لجنة متابعة تنفيذ مبادرات جلالة الملك، ثم عين رئيساً لديوان الملكي الهاشمي العامر بتــــــــــــــاريخ 20 حزيران 2018 .

وتقديراً لجهوده ونشاطاته فقد منح العديد من الأوسمة الأردنية والعربية والأجنبية منها: وسام الأرز الوطني اللبناني بدرجة الفارس بتاريخ 10 / 12 / 1968، وشارة تقديم الخدمة المخلصة عام 1974، ووسام الاستقلال من الدرجة الرابعة 17 / 5 / 1975، وميدالية معركة الكرامة 30 / 6 / 1975، وشارة الخدمة 67-71 بتاريخ 2 / 5 / 1977، ووسام اليوبيل الفضي بتاريخ 11 / 8 / 1977،ووسام الاستحقاق العسكري من الدرجة الرابعة 21 / 5 / 1979،ووسام السلامة العُماني بتاريخ 1 / 1 / 1980، وشارة الكفاءة الإدارية والفنية بتاريخ 12 / 11 / 1983، وشارة وميدالية قمة الوفاق والاتفاق بتاريخ 31 / 12 / 1987 ،ووسام ذكرى الأربعين للجلوس الملكي بتاريخ 6 / 5 / 1993، ووسام الاستقلال من الدرجة الأولى بتاريخ 8 / 4 / 2004، ووسام الكوكب الأردني من الدرجة الأولى بتاريخ 25 / 5 / 2012.

كما شارك في العديد من الدورات المحلية والخارجية في المجالات العسكرية والإدارية.