الموقع تحت التعديل

أكرم عمر زعيتر

أكرم عمر زعيتر

وُلد في مدينة نابلس عام 1909، ودرس في مدارسها الابتدائية، وحصل على شهادة الدراسة الثانوية من كلية النجاح، ثم التحق بالجامعة الأميركية في بيروت، ثم بمعهد الحقوق في القدس.

عمل في التدريس، ثم تولى رئاسة تحرير صحيفة "مرآة الشرق" في القدس، وأسس حزب الاستقلال في فلسطين، وشارك في عصبة العمل القومي في سوريا وتسلم منصب نائب رئيس مؤتمرها التأسيسي الذي عُقد في لبنان عام 1933، وأُوفد من حزب الاستقلال إلى العراق لتمثيله في رثاء الملك فيصل الأول في بغداد عام 1933.

في عام 1947 ترأس وفداً عربياً إلى أميركا اللاتينية لشرح قضية فلسطين والدفاع عنها، واشترك في معظم المؤتمرات الوطنية والإسلامية المنعقدة في الشرق العربي، ثم تولى أمانة سر الندوة الإسلامية في دوراتها الثلاث المنعقدة في بيت المقدس (1959-1962)، ثم مثّل الأردن في الدورة السادسة عشرة للأمم المتحدة عام 1962، ثم عُين سفيراً للأردن في سوريا في عام 1963، حيث مكث قرابة سنة، ثم عُين سفيراً في إيران وأفغانستان، ثم وزيراً للخارجية الأردنية في عام 1966، ثم وزيراً للبلاط الملكي الهاشمي خلال الفترة 15/6/1967-25/4/1968، ثم عُيّن في مجلس الأعيان الأردني عضواً في اللجنة القانونية بدءاً من 1 أيار 1968، ثم عُين سفيراً للأردن في لبنان ثم في اليونان (1971-1975)، ثم عُين عضواً في مجلس الأعيان للمرة الثانية (1982-1993)، كما عُين رئيساً للّجنة الملكية لشؤون القدس.

كان يعرف اللغة التركية، ويجيد الإنجليزية، وتميّز بقدرته الخطابية، وكان غزير الإنتاج، فقد قدم لنحو مئة كتاب ونقدَها، وله زهاء مئة مقال نشرها بين عامي 1978 و1981 في صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية، ومجلة "العربي" الكويتية، و"الدستور" الأردنية، و"القدس" البيروتية. وله مؤلفات عدة، منها: "القضية الفلسطينية" (1955)، "وثائق الحركة الوطنية الفلسطينية 1918-1939" (1979)، "الحكم أمانة" (1979)، "بدويّ الجبل وإخاء أربعين سنة" (1987)، "يوميات أكرم زعيتر" التي صدرت في أكثر من كتاب.

توفي في عمّان عام 1996.