الموقع تحت التعديل

عامر بسيم رفيق خماش

عامر بسيم رفيق خماش

ولد في السلط بتاريخ 14/11/1924، تلقى تعليمه الثانوي في ثانوية عمان، وبعد حصوله على شهادة الثانوية عام 1941، التحق في سلاح المدفعية وشارك بدورات عسكرية في المعاهد العسكرية البريطانية، ثم تخرج من كلية الطيران عام 1949م. عمل قائد بطارية الميدان السادس وكان آنذاك برتبة نقيب. وفي 19 أيار 1951 تخرج من أول فوج للطيارين في الأردن، وقام الملك عبد الله الأول بن الحسين بتسليمه وسام الطيار في احتفال في عمان عام 1951، ثم تخرج من كلية الأركان العسكرية (لفين ورث) في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1958م، ثم عمل قائداً لسلاح المدفعية منذ عام 1957 وحتى عام 1962م، ثم مديراً للتخطيط والتنظيم في الجيش العربي،تسلم منصب رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الأردني في التاسع من شهر تشرين الأول عام 1967م، ولعب دوراً كبيراً في إعادة تنظيم وتأهيل الجيش عام 1967، ليكون على أهبة الاستعداد، فعندما قامت إسرائيل بعدوانها على الأردن في معركة الكرامة، وكان الفريق عامر خماش رئيس هيئة الأركان، قدم نشامى القوات المسلحة أروع صور البطولة، ودمروا أسطورة العدو الذي لا يقهر، وسطروا انتصارهم بأحرف من نور، وأعادوا الثقة للجيوش العربية، وفي عام 1969م أحيل إلى التقاعد بعد خدمة كبيرة في الجيش، لينتقل بعد ذلك إلى مرحلة جديدة من العمل وخدمة الوطن.

أصبح الفريق عامر خماش وزيراً للدفاع في حكومة عبد المنعم الرفاعي عام 1969م، وفي حكومة دولة بهجت التلهوني الخامسة عين وزيراً للنقل والدفاع، ثم وزيراً للبلاط الملكي للمرة الأولى بتاريخ 14/11/1972-21/8/1973، ثم أعيد تعيينه وزيراً للبلاط الملكي بتاريخ 14/11/1972-21/8/1973، ثم عين مستشاراً شخصياً لجلالة الملك الحسين بن طلال رحمه الله بتاريخ 19/12/1988، ثم عضواً في مجلس الأعيان الأردني.

حاز الفريق عامر خماش خلال مراحل خدمته المختلفة على عدد من الأوسمة، التي أكدت على مكانته الكبيرة، والتقدير الكبير الذي حظي به على المستويين الرسمي والشعبي، فقد حاز على وسام الاستقلال، ووسام النهضة، ووسام الكوكب الأردني من الدرجة الأولى، واستمر في العطاء حتى بأفكاره رغم وصوله إلى سن متقدمة.

توفي في الثالث عشر من شهر شباط 2010 .