القصور الملكية

قصر رغدان العامر

قصر رغدان العامر

يمثّل قصر رغدان العامر أوّلَ صرحٍ هاشمي في عمّان، ففيه قبسٌ من روح النهضة وعزمٌ من البناء والمضاء، وهو رمزٌ لحكم الهاشميين وحضورهم الخالد.

القصر الصغير

القصر الصغير

يقع القصر الصغير إلى الجهة الشمالية من قصر رغدان الذي يسمّى "القصر الكبير". وقد بُدئ ببنائه مباشرةً بعد بناء قصر رغدان، ليكون منزلاً لجلالة الملك المؤسس. وتفصله عن "رغدان" حديقةٌ جميلة. ويُعَدّ هذا القصر رديفاً لقصر رغدان الذي كان بيتَ حكم وقيادة وديواناً ومنزلاً،

قصر المصلَّى“المشتى”

قصر المصلى "المشتى"

بُني قصر المصلَّى في عهد جلالة الملك المؤسس عبدالله الأول في الشونة الجنوبية الواقعة في الغور الأردني بين الضفتين الغربية والشرقية لنهر الأردن. واختير له هذا الموقع ليكون مشتى لجلالة الملك في فصل الشتاء، ومن هنا عُرف أيضاً بـ"قصر المشتى".

قصر المأوى

قصر المأوى

اختير لهذا القصر اسم "المأوى"، في إحالةٍ لمعاني الكرم والجود والرعاية، وهو من أحدث القصور الملَكية ويقع فوق مرتفع رغدان، ويعود بناؤه إلى أوائل السبعينات من القرن العشرين، وقد استُخدم منزلاً لفترة من الوقت، ثم تغيّر دورُه الوظيفيّ بعد تقسيمه إلى مكاتب خُصصت لعدد من أصحاب السموّ الأمراء.

قصر بسمان

قصر بسمان

يقع قصر بسمان إلى الجهة الشرقية من قصر رغدان، وتم بناؤه في عام 1950، وقد أطلق الملك المؤسس عبدالله هذا الاسم عليه اشتقاقاً من الفعل "بَسَمَ"، الذي يحيل إلى الفرح والسرور.

قصر زهران

قصر زهران

بُني قصر زهران في منتصف خمسينات القرن العشرين، في منطقة اختيرت لتكون حيّاً دبلوماسياً في غرب عمّان. ومع اتساع العمران وازدهاره، اختلطت المباني الحديثة بالسفارات وأحاطت بالقصر.

قصر الندوة

قصر الندوة

يقع قصر الندوة في رحاب الديوان الملكي الهاشمي إلى الجنوب من قصر بسمان، واختير هذا الاسم له تيمُّناً بدار الندوة التي أسّسها جدُّ الهاشميين ومؤسس مجدِهم الأول قُصَيّ بن كلاب في مطلع القرن السابع للميلاد وقبل مولد الرسول محمد - عليه الصلاة والسلام. حيث كان يجتمع فيها "مجلسُ الملأ "من زعماء قريش وقادتها ذوي الخبرة والحكمة والرأي.

قصر الحُسينية

قصر الحُسينية

بُني قصر الحسينية في عام 2006، غرب العاصمة عمّان، بجوار مسجد الملك الحسين بن طلال -طيب الله ثراه- وحدائق الحسين ومتحف السيارات الملكي ومتحف الأطفال.

بيت الشريف الحسين بن علي

بيت الشريف الحسين بن علي

أُنشئ بيت الشريف الحسين بن علي في العقبة عام 1917 على طراز البيوت الحجازية، وهو يقع بجانب قلعة العقبة التاريخية، وقد بناه أهل العقبة وسكنه الشريف الحسين بن علي، ومنه نُفي جلالته إلى قبرص يوم 17 حزيران 1925.

قصر الملك المؤسس “مقر الدفاع”

قصر الملك المؤسس “مقر الدفاع”

يعدّ هذا القصر من المعالم الحيّة الشاهدة على دَور الهاشميين في تحقيق رسالة الثورة العربية الكبرى. وقد اتخذه الأمير عبدالله بن الحسين مقراً له حين قَدِم إلى معان في 21 تشرين الثاني 1920. وأُطلق على هذا المبنى الذي كان تابعاً لمحطة السكة الحديدية الحجازية منذ تشييده عام 1904: "مقرّ الدفاع الوطني".

بيت الشريف الحسين بن علي

صَرْح الراية

شُيّد صَرْحُ الراية في عهد صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، في إحدى باحات الديوان الملكي الهاشمي العامر عام 2016، تخليداً لذكرى مرور مئة عام على الثورة العربية الكبرى.