الموقع تحت التعديل

مؤتمر أم قيس 1920

مؤتمر أم قيس 1920.

كانت منطقة شرق الأردن تخضع لإدارة الحكومة العربية خلال الحكم الفيصلي في دمشق (1918-1920). وعلى إثر خروج الملك الفيصل من دمشق، ظهر فراغ سياسي في هذه المنطقة، مما أدى إلى بروز زعامات محلّية شكلت حكومات في ثلاث مناطق. فتشكلت حكومة السلط برئاسة مظهر أرسلان، وحكومة عجلون برئاسة علي خلقي الشرايري، وحكومة الكرك برئاسة رفيفان المجالي. لكن هذه الحكومات التي خضعت لإدارة الانتداب البريطاني، كانت تعاني من الانقسام والضعف، مما دفع وجهاء منطقة عجلون وزعماءها إلى عقد مؤتمر أم قيس في 2 أيلول ١٩٢٠، والذي قدموا فيه مطالبهم نيابةً عن أهل الأردن للمندوب السامي البريطاني الميجر سمرست. وتمثلت المطالب في ما يأتي:

1. تشكيل حكومة وطنية، تضم عجلون والسلط والكرك، برئاسة أمير عربي هاشمي.

2. تقديم بريطانيا الأسلحة والمساعدة الفنية للجيش.

3. منع هجرة اليهود .