الموقع تحت التعديل

المركز الأردني للتصميم والتطوير

المركز الأردني للتصميم والتطوير

المركز الأردني للتصميم والتطوير مؤسسةٌ عسكرية/ مدنية مستقلة تعمل تحت مظلة القوات المسلحة الأردنية، لتكون مركزاً رائداً في البحث والتصميم والتطوير والتصنيع في مجالات الأنظمة الدفاعية.

صدرت الإرادة الملكية السامية بتأسيس مركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير (KADDB) في عام 1999 كمؤسسة عسكرية / مدنية مستقلة تعمل تحت مظلة القوات المسلحة الأردنية، ليكون مركزاً رائداً في البحث والتصميم والتطوير والتصنيع في مجالات الأنظمة الدفاعية المختلفة.

في الثامن والعشرين من شهر تشرين الثاني 2020م، صدرت الإرادة الملكية السامية بالموافقة على نظام معدل لنظام مركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير، وبموجبها تم تغيير اسمه ليصبح المركز الأردني للتصميم والتطوير.

وتقوم رسالة المركز الذي صدرت الإرادة الملكية السامية بتأسيسه في عام 1999، على تقديم الحلول الإبداعية، وتسخير التكنولوجيا المتقدمة لخدمة الأمن والسلم الوطني، وتعزيز الاستقلالية، وزيادة التنافسية من خلال تنمية القدرات التصنيعية والكفاءات البشرية المحلية.

ويتلخّص عمل المركز بالتصميم والتطوير للمنتجات والمعدّات الدفاعية، والفحص والتقييم، وإيجاد الحلول التي تلبّي متطلبات المستخدم، والعمل كحاضنة تكنولوجية في المملكة، بالإضافة إلى تنظيم دورات تكنولوجيا الدفاع لموظفي المركز ومنتسبي القوات المسلحة الأردنية والأجهزة الأمنية والضباط من الدول الشقيقة والصديقة، للتعريف بمتطلبات المستخدِم في الميدان.

تبدأ مراحل التصميم والتطوير بتحديد متطلبات المستخدِم وفقاً لطبيعة التهديد أو التهديد المحتمَل، ومن ثم البدء بتقييم النموذج الأولي وتحديد التكنولوجيا اللازمة لإتمامه، وبعد الانتهاء من تصميم النموذج الأولي تجري عليه مجموعة من الاختبارات في مركز الفحص والتقييم التابع للمركز والذي يختص بفحص الآليات والأسلحة والذخائر والمعدات العسكرية والمواد المستخدَمة في التدريع. وبمجرد اجتياز الاختبارات اللازمة يتم إرسال النموذج الأولي للبدء بالإنتاج الكمّي إلى إحدى الشركات التابعة للمركز وبحسب الاختصاص. ولمركز الفحص والتقييم دور آخر يتمثل بفحص الأجهزة والمعدات والمواد التي يتم شراؤها من الخارج لحساب القوات المسلحة والجهات الأمنية. ويسعى المركز من خلال تنفيذ استراتيجيته، إلى بناء القدرات في مجال تطوير العنصر البشري، وتأهيل المهندسين، وزيادة معرفتهم في البحث العلمي والتصميم والتطوير، وإيجاد حلول تطبيقية تساهم في مضاعفة القوة للمتطلَّب الدفاعي.

بالإضافة إلى ما سبق، يقوم المركز بتكوين شراكات مع الجامعات الأردنية بهدف خلق بيئة للطلبة لتطبيق أبحاثهم ومشاريعهم العلمية وتبني ما هو قابل للتطبيق لخدمة أهداف المركز من خلال دائرة الأبحاث والتعاون العلمي الموجودة في حرم الجامعة الأردنية.

وهناك عدد كبير من الشركات التابعة للمركز في قطاعات الآليات، والأسلحة والذخائر، ومعدات القوات، والخدمات المساندة، والإلكترونيات والإلكتروبصريات. ففي قطاع الآليات، تتبع للمركز أربع شركات: الشركة الأردنية لصناعة الآليات الخفيفة (JLVM) التي تأسست لتصميم وتطوير وتصنيع الآليات الخاصة والمصفَّحة وفقاً للمواصفات العالمية بالشراكة مع مجموعة “جانكل” البريطانية المحدودة؛ والشركة الأردنية المتقدمة لتشكيل المعادن (JORDANAMCO) التي تعمل في قطاع الآليات والصناعات الثقيلة، وتعنى بتوفير خدمات التصنيع والتشكيل الدقيق عالية الجودة؛ والأردنية لحلول التصنيع والخدمات (JMSS) التي تعمل على تحديث وتطوير وإعادة بناء الآليات المدولبة والمجنزرة المتوسطة والثقيلة شاملاً منظوماتها الفنية كافة؛ والشركة الصناعية للتصميم والتطوير (IDD) التي تسعى لتقديم أفضل الحلول لتقليل نفقات الصيانة للآليات والمعدات عن طريق إعادة تصنيع وصيانة اللازم من قطعها الميكانيكية والكهربائية مع الحفاظ على مواصفات القطع الأصلية وجودتها.

الاسلحة والذخائر 1

وفي قطاع الأسلحة والذخائر، تتبع للمركز ثلاث شركات: شركة جدارا للمعدات والأنظمة الدفاعية (JADARA) والتي تسعى إلى المساهمة في تصميم وتطوير الأنظمة للوصول إلى مستوى متميز في مجال تطوير الصناعات الدفاعية وكذلك تزويد القوات المسلحة الأردنية بالحلول الفنية اللازمة، إذ تنتج الشركة نظام القاذفات المحمولة المضادة للدروع (RPG 32) والمسمى “النشّاب”؛ والشركة الأردنية لصناعة الذخائر والخدمات المساندة (JORAMMO) التي تعنى بتصنيع وتزويد الذخائر الخفيفة بأنواعها كافة، وتأسيس وإدامة مستودعات متخصصة للذخائر فضلاً عن إجراء عمليات الفحص والتقييم للذخائر على اختلاف أنواعها وتفكيكها وإخراجها من الخدمة؛ والشركة الأردنية لتصميم الأسلحة الخفيفة (JAWS) التي تعمل على توفير الحلول التكتيكية وتقديم المساندة الفنية للإمكانيات الموجودة من الأسلحة الخفيفة في القوات المسلحة الأردنية والأجهزة الأمنية.

وفي قطاع معدّات القوات، تتبع للمركز ثلاث شركات: الشركة الأولى للألياف المركبة (First Armour) التي تقدم حلولَ حمايةٍ فعالةً وموثوقاً بها للأشخاص الذين يعملون في بيئات محفوفة بالمخاطر، وتؤمّن منتجاتها الحماية للعاملين في مجالات الدفاع، ورجال الأمن، والعاملين في ميدان المساعدات، ومراسلي وسائل الإعلام وذلك في حالات الخطر الناجم عن الأسلحة الخفيفة والألغام الأرضية والقنابل خلال العمل في مناطق النزاعات؛ والشركة الأردنية لتصنيع الأحذية الخاصة (Terraqueous) التي تختص بتصنيع أحذية خاصة ذات مواصفات عالمية عالية؛ والشركة العربية للوجبات الجاهزة (ARM) والتي تقدم حلولاً غذائية لقطاع الدفاع، حيث تعمل على تصنيع الوجبات الجاهزة للأكل (الأرزاق المرزومة) وتقدم خدمات الإطعام الجماعي في القواعد العسكرية.

منتجات مركز الملك عبد الله الثاني للتصميم والتطوير

وفي قطاع الخدمات المساندة، تتبع للمركز شركتان، الأولى منطقة كادبي الصناعية (KIP)، وهي الـمـنطـقـة الحــرة الحديثة الخـاصــة الأولـى فــي الـشـرق الأوســط المختصة بالصناعات الدفاعية، وهي منطقة صناعية مسجلة كشركة محدودة المسؤولية، وتعمل بموجب قانون المناطق الحرة، حيث تتمتع بالامتيازات والتسهيلات والحوافز كافة التي منحها القانون للمناطق الحرة، وتوفر مستوى عالياً من الدعم لشركات صناعية مختارة مختصة في الصناعات الدفاعية وصناعة الآليات والمركبات، كما توفر حزمة من الحوافز للاستثمار والإعفاءات الضريبية، إضافة إلى خدمات البنية التحتية، ويقوم على إدارة المنطقة فريق متخصص متعدد اللغات من القطاعين العام والخاص.

أما الشركة الأخرى التابعة للمركز في قطاع الخدمات المساندة فهي “سيكيوريتاس الشرق الأوسط وإفريقيا/ الأردن” (Securitas)، التي أُسست بالشراكة مع “سيكيوريتاس أيه ديه” (Securitas AD) السويدية، كإحدى شركات قطاع الخدمات المساندة في مجالات توفير عناصر الحراسة والأنظمة الأمنية.

وفي قطاع الإلكترونيات والإلكتروبصريات، تتبع المركزَ شركةُ “أسلسان الشرق الأوسط” (Aselsan Middle East AME) التي تستخدم أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا لتصنيع منتجاتها المتنوعة، حيث تعمل الشركة على تصميم وتطوير وتصنيع معدات عسكرية خاصة متعلقة بالمراقبة الليلية والحرارية للاستخدامات العسكرية والاحترافية، كما توفر الشركة لعملائها مركزاً محلياً لتصليح منتجاتها وصيانتها.

معرض الصور