الموقع تحت التعديل

المراحل وأبرز المحطات

التطور حسب القطاعات

موقع المئوية

مئة عام على أردن أرسى دعائمه الشريف الحسين بن علي وبعزيمة الأحرار حققوا نهضة عربية شاملة شعارها الوحدة والحرية والحياة الفضلى، مسلماً الراية لجلالة الملك المؤسس عبدالله بن الحسين الذي وضع أسس الدولة القوية وناضل من أجل الاستقلال، وقضية فلسطين التي روّت دماؤه ثراها الطهور، لتنتقل الراية للمغفور له الملك طلال صانع الدستور ومجانية التعليم، ليتسلمها من بعده المغفور له الملك الحسين الباني، قائد الكرامة وصانع السلام، ليسلمها مطمئناً لجلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله ورعاه معززاً البنيان وجاعلاً من الأردن أنموذجاً في الوسطية والاعتدال وواحة للاستقرار ومكملاً المسيرة بهمة واقتدار .

تم تصميم صفحة مئوية الدولة الأردنية ضمن موقع التراث الملكي الأردني؛ احتفالًا بذكرى مرور مئة عام على تأسيس الدولة الأردنية التي تصادف العام ٢٠٢١م، حيث جاءت على قسمين: الأول يستعرض مراحل حكم جلالة الملوك الهاشميين ضمن خط زمني يرصد أبرز الأحداث وأهمها، والثاني التطور حسب القطاعات بحيث يستعرض أهم المنجزات والتطورات في كل قطاع من هذه القطاعات خلال مئة عام.